הפעל נגישות לקוראי מסךנגישותדלג לתוכן מרכזי
 

بيان من بلدية الطيرة

תאריך: 06/03/2021

​​

بعد المُظاهرة السلميّة الضخمة التي جرت في مدينة أُم الفحم، والتي شارك فيها عشرات الآلاف من أبناء ورجال ونساء المدينة، وجّٰهت بلدية الطيرة تحياتها وفخرها وتضامنها الى جميع المُتظاهرين والمشاركين الذين خرجوا اليوم صفاً واحداً للتعبير عن حالة الرفض التام للعنف مهما كانت جهتهُ أو مُسمياته، رافعين صوتهم موحدين مُتراصين ضد العنف والجريمة، وضد العنف والاعتداءات الشرطية المُمنهجة التي مارستها اجهزتها بحق أبناء المدينة ومُمثلينا، مؤكدةً أنّ حالة السخط والرفض ومشاعر الغضب تنتاب كل جماهيرنا في المدن والبلدات العربية، ولا ترى اي مُبرر في قمع المُظاهرات التي تُنادي بإدانة العنف وتدعو لمواجهته باستخدام القوة والاعتقالات مهما كانت الأسباب.
بلدية الطيرة إذ تُحيي كُل شباب وشابات ورجال ونساء أم الفحم الذين وقفوا صفاً واحداً لإعلاء كلمتهم، ترى في حادث محاولة بعض الشبان المُندفعين الاعتداء على النائب د. منصور عباس أثناء تواجده بين المُتظاهرين، عملٌ مُدان بكل المعايير، ولا يستحق منا سوى الشجب والاستنكار والدعوة الى عدم الانجرار وراء ما يُخطط لهُ في الأروقة والغرف المُغلقة، كما وندعو الجميع لنبذ اسلوب التخوين والتشكيك أوالعنف الجسدي والاعتداء الكلامي، الذي لا يولّدُ الا الكراهية والفُرقة وشرذمة الصوت العربي، وابتعاد الناس المُحبطين اصلاً من التوجه الى صناديق الاقتراع والذي سيستفيدُ منهُ مُنافسينا بشكلٍ كامل، نحن شعبٌ واحد ومصيرنا وآمالنا وآلامنا واحدة، واختلافاتنا في الرأي لا ولن تُفسد لنا في الود قضية في جميع قضايانا المُشتركة.​


שתף מישהו

שירותים בקליק